في هذا المحور، أركز الحديث، وإن بإجمال، على أسباب فقدان علم الاجتماع "السعودي". بشكل عام، يمكن القول بأن تأسيس علم اجتماع في أي بلد يفتقر إلى مقومين اثنين: (أ) مقوم معرفي، و(ب) مقوم مجتمعي. وتحت كل مقوم، يمكن لنا سرد بعض الأسباب أو العوامل السلبية التي حالت دون تأسيس علم اجتماع "سعودي" على وجه التحديد، فهو ما يهمنا في هذا البحث.


التعليقات (0)

تنويه: التعليقات الواردة بالموقع تمثل وجهة نظر كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع ولا يتحمل الموقع أدني مسئولية عن محتوى التعليق
لم يتم إضافة تعليقات بعد، كّن اول من يعلق على هذا المحتوى عن طريق النموذج بالأسفل.

أرسل تعليق جديد

إسمك*:
بريدك الالكتروني*:
لإستخدام الادارة فقط، لن يتم عرضه على الموقع
التعليق*: