التخطيط اللغوي .. تعريف نظري ونموذج تطبيقي

 

 

أ.د. عبدالله البريدي

أستاذ الإدارة والسلوك التنظيمي – جامعة القصيم

 

 

 

ملخص

 

تتمحور هذه الورقة البحثية حول "التخطيط اللغوي"، ولكونها تطبق المنهج التحليلي الوصفي، المتكئ على منهج التشخيص الثقافي الحضاري؛ فإنها تسلِّم بأن ثمة خصوصية عربية تجاه المسألة اللغوية، من جراء تفرد اللغة العربية وتفرد نظرتنا نحن إليها في بعض الزوايا الثقافية واللغوية، مما يوجب بناء إطار علمي متماسك للتخطيط اللغوي، يأخذ في الاعتبار تلك الخصوصية ويتأسس على الأسلوب المهجّن وتداخل التخصصات. وللوفاء بالبعد التحليلي الوصفي، حللت الورقة بعض أبعاد "التخطيط اللغوي" بما في ذلك بعض الإسهامات العلمية في الأدبيات الغربية والعربية، لتحديد مجالات تركيز الأبحاث العربية وبعض الفجوات البحثية، مع القيام بتوصيف التخطيط اللغوي وأنواعه وأهدافه وطبيعة علاقته مع السياسة اللغوية.

سعت هذه الورقة إلى التأكيد على حتمية الانعتاق من البعد التنظيري عبر ممارسة "الفعل التخطيطي" في المجال اللغوي، مع ضرورة الالتزام بمنهجية علمية دقيقة؛ تسلّم بتداخل التخصصات وتجهد لأن تفيد منها بصورة تعاضدية تكاملية، على أن تستقي منهجيةُ التخطيط اللغوي أصولهَا ومراحلها من الفكر الإداري الاستراتيجي. ونظراً لعدم بلورة تعريف محدد للتخطيط اللغوي في الأدبيات العربية، فقد استهدفت الورقة بلورة تعريف شامل للتخطيط اللغوي، واقتراح نموذج علمي تطبيقي له، يأخذ في اعتباره جمله من المحددات المنهجية واللغوية والاستراتيجية والذاتية. وتضمنت خاتمة الورقة جملة من التوصيات العملية.

 

 

المصدر: ورقة بحثية ألقيت في الملتقى التنسيقي للجامعات والمؤسسات المعنية باللغة العربية، الرياض: مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية، 7-9 مايو 2013.


التعليقات (0)

تنويه: التعليقات الواردة بالموقع تمثل وجهة نظر كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع ولا يتحمل الموقع أدني مسئولية عن محتوى التعليق
لم يتم إضافة تعليقات بعد، كّن اول من يعلق على هذا المحتوى عن طريق النموذج بالأسفل.

أرسل تعليق جديد

إسمك*:
بريدك الالكتروني*:
لإستخدام الادارة فقط، لن يتم عرضه على الموقع
التعليق*: